مثلث بارمودا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مثلث بارمودا

مُساهمة من طرف أزاد في الأربعاء يوليو 30, 2008 12:42 pm

Ψ ماهو مثلث بارمودا Ψ


مُثلث برمودا عبارة عن جزيرة صغيرة في الجهة الغربية من المُحيط الأطلنطي والذي يُعرف حالياً بـ " المُحيط الأطلسي " الواقع في القارة الأمريكية ؛ أختفى العديد من الأشخاص في هذه الجزيرة وقد أختفت مئات
السُفن والطائرات الحربية الكبيرة والتي أرادت إستكشاف الجزيرة المُخيفة ؛ يعتقد العُلماء أن مايحصل في الجزيرة من إختفاء يتعلق بقوانين الفيزياء والعُلماء الآخرين أكدوا أن الجزيرة لها علاقة بـ" كائنات الفضاء "
قد يكون مثل هذا الكلام صعب التصديق ولكن مايحصل في الجزيرة غريب جداً أما العُلماء الكبار جداً أكدوا أن الجزيرة بلا هوية ولا دقة ولا مفهومية وأنهم لم ولن يستطيعوا فهم الظواهر الطبيعية التي تحصل فيها
لذالك تمت تسميتها بـ " جزيرة الشيطان " ومُنع الأقتراب منها نظراً لخطورتها الكبيرة ..!!

.
.

أما المكان الدقيق لـ الجزيرة هو قرابة منطقة " ألباما " و " فلوريدا " الأمريكيتين والبعض يقول أنها قرابة " خليج المكسيك " في البحر الكاريبي أكد العلم الحديث أن الجزيرة يُحيطها ظواهر مُخيفة جداً أمثال
الفيضانات والزلازل البحرية والعواصف والتيارات الكبيرة والتي تجذب اكبر السُفن وأشدها قوة تجاهها بالإضافة إلى أن البوصلة والرادار يُصبحان عديما الفائدة عند الأقتراب من جزيرة الموت ..!!



Ψ أشجع قُبطان في العالم .. يخشى من مُثلث برمودا Ψ


من المعروف في كُتب التاريخ أن أول شخص أكتشف الأمريكيتين هو الرحالة الأوروبي الشجاع " كريستوفير كلومبوس " وقد تم أكتشاف المُثلث المجهول في القرن العشرين ؛ أكد كريستي مع بعض الرحالة
والذين أقتربوا قليلاً من الجزيرة أن الظواهر التي تحدث رهيبة جداً مثل " نيران تطير في السماء " + " أضواء تتحرك راقصة " بالإضافة إلى " أنعدام تأثير البوصلة " وقد ألف الرائع القبطان كريستي كتاب
عن الجزيرة في تاريخ " 11 / 10 / 1492 " وتم تلخيص القليل منه حيث ورد في الكتاب المُخيف :-

" أول من شاهد الجزيرة هو البحار " رودريغو دي تريانا " عندما أكد بأنه شاهد ضوء يصعد للسماء ويهبط من جديد ويختفي إلا أن الضوء كان ضعيفاً جداً ولم يستطع أحد أن يراه بصورة أكثر وضوحاً ؛ توجه
البحار نحو زميله " بيتو غواديريز " الذي بدوره توجه نحو غرفة القبطان لـ يقول له أن البحارة شاهدوا ضوءً يعتلي السماء ويختفي ولكن لم يُشاهد هو أي شيء وإبتعدت السفينة عن الجزيرة ولكن البحار
أكد مراراً وتكراراً أنه شاهد الضوء ولكن لا جدوى من الحديث " ..!!

يعتقد العلم الحديث أن الضوء الذي شاهده البحار ربما يكون نيران صغيرة على جزيرة أو نيازك ساقطة من السماء .. بعد ذالك بسنين بدأت المقالات تجتاح أوروبا وبدأ النُقاد والكُتاب بالكلام الكثير وتحدث البعض
خائفاً عن عدد الطائرات التي أختفت والسُفن الكثيرة التي لم يعد لها وجود والبوصلات التي أنتها مفعولها بـ قرابة الجزيرة ولازال البعض يتحدث عن الجزيرة لكن بقِلة ..!!



Ψ نظرية عامل مكتبة .. ظلت راسخة في العقول Ψ


بعد مئات السنين من إكتشاف مُثلث الموت الخطير وبعد النظريات الغريبة جداً والتي أفرزتها مطابع الكتب ليس بغرض إفادة الناس بل بغرض بيع أكمل كمية من الكُتب وبالفعل نجحت في ذالك هذه المطابع إلا
أن السيد " لاري كوشيه " والذي كان عامل مكتبة في " جامعة ولاية آريزونا " قام بالتحري وأكتشاف المزيد عن بعض ما يُقال عن الجزيرة المُخيفة ووجد أن بعض ما قالوه الصحف ووصفوه بأن الظواهر غريبة
أتضح له أنه لم يكن شيءً غريب أبداً حيث وفي سنة " 1975 " قام بتأليف العديد من الكُتب والعديد من الإستنتاجات التي وضعته في سطور التاريخ حيث قال لاري :-

× عدد السُفن والطائرات التي أختفت في المُحيط الأطلنطي لم يكن كبير جداً وكان بعدد السُفن التي تختفي في مُعظم مُحيطات العالم .
× المنطقة البحرية التي تُحيط مثلث برمودا معروفة مُسبقاً أنها من أكثر المناطق في العواصف البحرية وكان البعض يُسميها بـ " بحر الغضب " .
× مُعظم طاقم سفينة " كلومبوس " فضلوا السكوت وأهملوا الحديث عن المثلث عندما عادوا للوطن من جديد .
× بعض شهود تحطم الطائرة في سنة " 1932 " أكدوا أن الطائرة تحطمت بصورة طبيعية ولم تتحطم بسبب مثلث برمودا .
ولكن يبقى ماقيل في الأعلى نظرية أحد الأشخاص الذين لم يعتقدوا بوجود مثلث برمودا وليس إجباري على أحد تصديق إستنتاجاته ..!!



Ψ نظرية لويدز لندن :- حادثت إختفاء الطائرات سخيفة جداً Ψ



ظهرت في الفترة الأخيرة من القرن العشرين مئات بل آلاف النظريات بسبب مُثلث برمودا منها من صدقه الناس ومنها من كذبها الناس ؛ إلا أن نظرية " لويدز لندن " وهي شركة بريطانية أكدت في العام " 1975 "
أن إختفاء الطائرات والسُفن والناس يُعد حادثة سخيفة جداً وغير مُهمة حيث أن الجزيرة ليست الأخطر في المُحيط الأطلنطي قرابت خليج المكسيك ؛ ويعتقد البعض أن هذه النظرية مجنونة حيث أن كُتاب النظرية
البريطانية لم يعطوا مُثلث برمودا أي أهمية مُطلقة على الرغم من إختفاء الأسطول البحري الأمريكي وأختفاء طائرات حربية 19 ؛ والفتاة الجميلة إبنت الرئيس والعديد العديد من الأشياء سيتم تلخصيها فيما يلي ..!!



Ψ الظواهر الطبيعية التي تحدث بـ قُرب المُثلث المُخيف Ψ
http://www.ksclub.org/vb/uploaded/3406_altabeeaa.jpg

" غاز الميثان "

فسر بعض العُلماء أن غاز الميثان له علاقة بما يحدُث في مُثلث برمودا حيث أن الغاز يتسبب في أنفجار البراكين البحرية مما يتسبب في هيجان البحر وإغراق عديد كبير من السُفن الحربية ؛ وايضاً أكد
العلم الحديث أن غاز الميثان له القُدرة على تعطيل الأجهزة الكبيرة كالرادار ومُحركات الطائرات والعديد من الأشياء وهذا ماحصل مع الأسطول الأمريكي عندما أصبح مُختفياً بالكامل وفي سنة " 1981 " نشرت
وكالة الإستخبارات الأمريكية أدلة كبيرة تُشير إلا أن مُثلث برمودا يحتوي الكثير من الغاز الطبيعي وهو يُعد الأكثر على سطح الأرض والغازات الموجودة فيه تعود لـ " 15.000 " سنة مضت ..!!



" إختلاف البوصلة "


فوّر إقتراب البوصلة قليلاً من مُثلث برمودا فإن إبرة البوصلة تُصبح عديمة الفائدة وتُشير نحو جميع الأماكن وقد فسر العُلماء هذه الظاهرة بـ قوة المجال المغناطيسي التي تُحيط بـ جزيرة الشيطان ولا يُمكن
لـ البوصلة ولا حتى الرادار في العلم الحديث أن يعمل بالقرب من الجزيرة وكما كانت حادثة الرُعب الدموية لـ تحطم الطائرة الحربية عندما أنقطع الرادار والإتصال وأنقطعت المُحركات كما قال الطيار في كلماته
الأخيرة قبل أن تسقط به الطائرة في جزيرة الشيطان ..!!



" الأعاصير البحرية "


يحتوي المُحيط الأطلسي على العديد من الأعاصير وهذا مادفع البعض بـ تسميته بـ " بحر الغضب " والغريب أن الأعاصير لا تحدث إلا بالقُرب من مُثلث برمودا المُخيف كما حصلت العديد من الأعاصير في القرن
الماضي وأشهرها غرق أسطول " فرانسيسكو دي بوباديلا " الإسباني بالكامل في قاع المُحيط ولم يظهر أي شي يُشير على نجاة أحد البحارة أو حتى شيء لـ يدرسه العُلماء ؛ ومن أسماء الأعاصير التي تُحيط
بـ المُثلث هو إعصار " جلبرت " الذي دمر أقتصاد العديد من دول العالم وجعل دول العالم تخسر المليارات بسببه ..!!



" الأمواج العـــــالية "



وهي موجات عالية جداً تحوّل البحر من الحالة الهادئة إلى الحالة الهائجة وقد تتسبب بـ غرق أكبر الدول في العالم وإغراق أساطيل بحرية كبيرة وايضاً يقع بالقرب من مُثلث برمودا وهي من أكثر الموجات
شيوعاً بالقرب من الجزيرة وتسببت في إسقاط العديد من الطائرات وهيجان البحر ومقتل مئات الآلاف ..!!

جميع ما تم الحديث عنه جاء عن طريق عُلماء البيئة الذين لم يعتقدوا بـ وجود جزيرة الشيطان وتم وضع العديد من الظواهر الطبيعية في النظرية لـ تشكيك على مصداقية البحارة السابقين والذي أقسموا على
وجود مُثلث برمودا كـ القبطان العظيم " كريستوفير كلومبوس " والطاقم الكبير الذي معه ؛ لو كان ماقاله العُلماء عن الظواهر الطبيعية فـ هل " رقص النيران " يُعد من الظواهر الطبيعية ؟! هل بإمكان النار
أن تتراقص بالهواء أم هل لـ صوت الموسيقى القريب من المُثلث وتيارات الجذب للجزيرة يُعد من الظواهر الطبيعية ..!!

http://ksclub.org/vb/uploaded/3406_almothalthat.gif

ㄨ بعض الأشياء التي حدثت بـ سبب مُثلث برمودا ㄨ

Ψ سرب من الطائرات .. يختفي كـ إختفاء سرب من الحمامات Ψ



في مُنتصف الأربعينات حلت اللعنة على السرب الأمريكي الذي يحوي طائرات عظيمة من نوعية " AVENGER " هذه الطائرات يقودها خيرة من أفضل الطيارين على الأطلاق وكانت الطائرات تقوم بـ التدربيات
ولكن ماحصل في العصر كان مُثير للغاية ؛ حيث شُهدت سفينة مُحطمة تفطوا على الماء مما أدى الطيارين يتجهون نحوها وفي الساعة الرابعة عصراً أتصل الطيار العظيم " تشارلز تايلور " لـ القاعدة الجوية :-

لـ يقول :- " نحن في حالة طوارىء , نحن في حالة طوارىء .. يبدو أننا خارج المسار ؛ لا أستطيع رؤوية شيء لا أستطيع رؤوية شيء "

القاعدة :- " اين أنت ؟ حدد موقعك بالضبط لـ نتلقاك بالرادار .؟؟ "

الطيار :- " لا أعرف لا أعرف لا أستطيع رؤوية شيء نحن في الفضاء نحن في الفضاء نحن في الفضاء "

القاعدة :- " طر نحو الغرب يا تشارلز "

الطيار :- " لا أعرف أين يوجد الغرب لا أستطيع تحديد المكان لا أعرف أين نحن ماذا نفعل يا إلهي ماذا أفعل ماذا أفعل "

وفي لحظة من الدهشة على وجوه رجال القاعدة عم صمتٌ رهيب لـ فترة ومن ثمّ إنقطع الإتصال بالقاعدة والطائرات الحربية لكن رجال القاعدة لم يفقدوا الأمل إطلاقاً وبعد مُنتصف الليل بدأ الخوف يُسيرط
على الجميع في القاعدة من الكبير إلا الصغير كيف بـ أفضل طيارين على الأطلاق أن يتوهوا ولا أحد يعرف أين هُم .!! .. وفي لحظت صمت بدأ يعمل جهاز الإتصال وبدأو يسمعون صوت رجل " FT .. FT "
هذا الرمز هو شفرة من الطيار للقاعدة ولكن إنقطع الإتصال فجأة وتاهت الطائرات في هذا العالم الكبير جداً وحتى الأن لم يعرف أحد ماذا حصل بـ المُقاتلات " F 19 " .. الغريب بالأمر أن بعض العُلماء الأغبياء
بدأو يضعون الكثير من النظريات ويقولون أن سبب إختفاء الطائرات هو عدم قُدرت تحمل المُحركات ولكن هذا الكلام لايقود لـ شيء إنما يُحاول نُكران حقيقة الجزيرة الملعونة وبعد سنوات طويلة نسى العالم
قصت الطائرات العظيمة التي تاهت بالفضاء كما قال الأسطورة " تشارلز تايلور " ..!!



Ψ قصة إختفاء الحسناء الجميلة Ψ



لم يسلم أحد من غضب مُثلث برمودا فـ جُزر الشيطان أودت بحياة العديد والعديد من الأشخاص المساكين ؛ لكن هذه المرة وقعت الكارثة على رأس الرأيس الأمريكي " آرون بار " عندما فقد زوجته الجميلة
تاركة له إبنته الصغيرة التي لم تتعدى السنتين ؛ واقعة وفات الزوجة كان إعتيادي لـ أبعد الحدود حيث أنها توّفت في المُستشفى بعد صراع طويل مع المرض ؛ عاشت الإبنة الصغيرة " ثيودوزيا " من دون أمها
العزيزة وما أصعب الحياة من دون أمٍ إلا أنها عاشت في أحظان والدها الرئيس الأمريكي الذي كان يُريد تزويجها من رجل طيب جداً عندما بلغة سن الـ " سابعة عشرة " وهو حاكم ولاية كارولينا " جوزيه ألستون "
وبسبب ظروف قاهرة جداً تم نفيّ والدها العجوز من رئاسة أمريكا وطرده دون عوده بسبب قضايا تمس الشرف الوطني وتم نفيّه إلى " بريطانيا العُظمى " في سنة " 1813 " وسط دموع إبنته التي لم تعُد قادرة
على رؤوية أباها من جديد ؛ رُزقت الحسناء بصغير أسمته تيمُناً بـ والدها المنفي وكانت تُريد من الطفل الصغير أن يكون قوي وباسل كـ جده المسكين إلا أن مرض " الملاريا " أودى بحياة الطفل الصغير حيث لم
يستطع العلم في ذاك الوقت من يُشفيه ؛ وبعد أربعة سنوات من النفيّ تم " العفو " عن الوالد وسيكون في مدينة " نيويورك " بعد ايام قليلة هذا الخبر كان خير عزاء لـ الأبنة الحزينة التي كانت تعيش بعيداً عن
مدينة نيوروك ؛ إلا أن زوجها الطيب وافق على رحليها لـ تلقى والدها وبالفعل أستأجر لها سفينة كبيرة مع طاقم من أجل الراحة في الوصول إلا أن السفينة أخطأت في الإبحار وتوجهت نحو خليج المسكيك الواقع
فيه مُثلث برمودا ؛ لم يكُن يعلم القبطان بـ هذا الشأن حتى إختفوا جميعاً في الليل وسط دهشت الوالد الذي كان ينتظر سماع صوت أبنته العزيز ؛ أرسل الزوج والدالد العديد من السُفن لتقوم بـ مسح شامل للمنطقة
لعل وعسى أن يتم العثور على الفتاة والطاقم لكن من يدخل مُثلث برمودا لايعود منه إطلاقاً ؛ وهـكذا إنتهت قصة الفتاة التي عاشت حزينة وماتت في ظروف أشد حُزناً على مسامع الناس ..!!



Ψ البحار الشُجاع .. لا يعيش طويلاً Ψ

هذه العبارة الرائعة تنطبق على أفضل بحار شهدته الولايات المُتحدة الأمريكية وهو القبطان " جاشوا سلوكم " الذي بدأ أول رحلاته البحرية في سن الـ سادسة عشرة لـ يُحقق أحلام الطفولة ويُصبح من أفضل
البحارة الذين شهد لهم التاريخ ؛ وبـ شهادة الجميع كان أهل جاشوا من أفضل الناس في صناعة السُفن البحرية لأنه كان يعيش في جزيرة بحرية بحته مع أسرته التي لطالما عشقت مُسمى يُدعى البحر ؛ بدأ جاشوا
أطول رحلاته وحيداً .. ولم يُصدق الناس أن جاشوا سافر عبر البحار السبعة وحيداً وقد قطع مسافة " 46.000 " ميل بحري بـ مُفرده وهذا لم يصدقه إلا القليل من الناس وكانت أولى رحلاته في سنة " 1897 "
على متن سفينته التي صنعها بـ نفسه " Spray " وبالفعل حقق جاشوا مكسباً ألا وهو إحترام الناس له كـ أفضل قبطان بالإضافة إلى الثراء الذي عاش فيه طويلاً ؛ بعد كثرة السفر أراد جاشوا أن يعيش حياة
هادئة بعيد عن البحر لكن الشوق أعاده للبحار من جديد عندما أبحر وحيداً سنة " 1909 " وكان مريضاً وهذا ما أزعج إبنه " فيكتور " الذي لم يشأ أن يُسافر والده مريضاً ؛ سافر الوالد رُغماً عن أنف الإبن
أراد جاشوا أن يُبحر في الجهة الشمالية لـ مُثلث برمودا لـ يتوجه لـ ميناء " بريستول " لكنه لم يعُد من جديد مع أن البحر كان هادءً في يوم أختفاءه ؛ وتُشير كل الدلائل أنه ضاع في مُثلث برمودا منطقة الجحيم ؛
لم يُصدق الإبن ماحصل وبدأ رحلة البحث عن والده لكن لا جدوى وقال البعض أنه رُبما أصتدم بـ سفينة كبيرة وغرقة سفينة جاشوا إلا أن الإبن لم يُعطي كلام الناس أهمية بسبب إختفاء أي شي يدل على تحطم السفينة
الكبيرة .. ومع مرور السنوات إنتهت قصت أشجع بحار شهدت له الولايات المُتحدة الأمريكية وفي ظروف غامضة جداً .!!



Ψ سفينة الأشباح .. تخرج من أعماق البحار Ψ



كانت سفينة المليونير العجوز والراحل " كونوفور " السفينة الوحيدة التي يُعتقد أنها نجت من جزيرة برمودا وهي تُعد أول سفينة أشباح عرفها العالم ؛ كيف بـ سفينة ضخمة جداً مليئة بالبحارة والمُسافرين
أن تُصبح خالية تماماً من أي شخص وخالية من الحياة إطلاقاً بالفعل أن هذا الشيء مُخيف ويبث الرُعب في قلوب الناس أجمعين ؛ والمُرعب أكثر أن السفينة كانت بالقُرب تماماً من مُثلث برمودا بعد أن عثر
عليها طاقم سفينة " آزتيك " المكسيكية وهي السفينة الوحيدة في التاريخ التي شهدت رؤوية سفينة الأشباح وجهاً لـ وجه حيث بدأت القصة عندما كانت سفينة " أزتيك " تُبحر في خليج المسكيك عندما واجهت
الموت بـ لقاء سفينة " لاداهما " وهي سفينة الأشباح طبعاً ؛ المُثير والمُخيف أن طاقم سفينة الأزتيك لم يعثروا على شيء يدل على الحياة في سفينة الأشباح وكانت جميع النوافذ مُحطمة وكُل شيء فيها مُدمر
عدا غُرفة القبطان التي كانت وكأنها جديدة لم يلمسها شيء ؛ والجدير بالذكر أنه تـم غرق سفينة الأشباح سنة " 1872 " أي قُبيل أعوام من لقاءها مع سفينة الأزتيك ؛ الشيء الذي أذهل البحارة وكُتاب
التاريخ أن هُنالك سفينة إيطالية تدعي " ريكس " شهدت تحطم سفينة الأشباح من أعوام كثيرة قرابة برمودا وكان أحد رُكاب السفينة الإيطالية يقول " شاهدنا تحطم سفينة لاداهما وغرقها في أعماق البحار "
بالفعل أن هذا الشيء مُخيف ويُرعب كثيراً كيف بـ سفينة تغرق في بحر برمودا وتعود من جديد للحياة وتُبحر وحدها من دون أي طاقم ؛ وقد عُلم في مُنتصف التسيعنات أن سفينة الأشباح تُبحر نحو البحار والخلجان
بـ مُفردها منو دون طاقم وآخر مرة تم رؤيتها في سنة " 1935 " ومن ثمّ أختفت من جديد ولم يعد لها أثر حتى يومنا هذا .. رُبما لم يُصدق أحد ماقيل ولكن كُل شيء مُمكن طالما أن مُثلث برمودا له دخل فيه ..!!




Ψ طائرة شحن .. تختفي في وسط الضباب Ψ



" كانت الطائرة تطير على بعد عالي فوق المحيط الأطلسي كالعادة .. لا توجد أي مشاكل ، ويُسمع صوت الطيار بقوله أن الأمور تسير على ما يرام .. ومن على علو طبقة التربو سفير وحين دخول الطائرة
مجال المثلث .. راح يصرخ الطيار ..

بدأنا نفقد السيطرة على الطائرة ..

إن المحركات لا تعمل !!

النظام مُعطل ..

إن الطيارة تسقط .. إننا نسقط ..

إننا نرى .. إننا نرى ..

وأنقطع الصوت !!

ولايزال هذا اللغز مُحيراً حتى الآن .. فيا ترى ماذا رأى هذا الطيّار !! ، وقد ألتقط صوت للطيّار من الصندوق الأسود الذي سجل الصوت "


Ψ خاتمة Ψ

مُثلث برمودا أو بالأحرى " جزيرة الشيطان " من أكثر المناطق التي تُدخل الرُعب لـ قلوب الناس حول العالم وعلى مدار مئات السنوات ؛ لم يُصدق بعض العُلماء ماكان يُقال عن الجزيرة المُرعبة ولكن البعض
منهم أبحر إلى تلك الجزيرة لكن دون عودى ؛ البعض منهم قال ظواهر طبيعية والبعض قال أن حقيقة الجزيرة كما حقيقة الشياطين التي تعيش بداخلها ؛ من الصعب تصديق كُل ما يُقال عن الجزيرة إلا أن الأشياء
التي حدثت مع الفتاة الجميلة والقُبطان الشُجاع وإختفاء الأسطول البحري الأمريكي وإختفاء مُقاتلات " F-19 " لا يُعطي مجالاً للشك وجزيرة برمودا موجودة فعلاً لكن خوف الناس منها جعل البعض منهم ينكر
وجود مثل هذه الأشياء .. تفننت العديد من مطابع الكُتب في العالم بـ نشر القصص عن برمودا ولكن أفضل وأصدق القصص هي للقبطان " كلومبوس " وحادثته مع برمودا ورؤوية الأضواء الراقصة والموسيقى
الصاخبة لـ ذالك من الطبيعي تصديق قصة مُثلث برمودا ..!!

أزاد

عدد الرسائل : 21
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى